المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2015
صورة
سبيبة: حملة أمنيّة وإيقافات في صفوف بعض التلاميذ والمواطنين.



نحن ندرك أنّ خيطا رفيعا يفصل بين الضرورة الأمنيّة والحقوق والحريّات . لذلك نرجو ألاّ يؤخذ مظلوم بجريرة ظالم كما نرجو أن تتمّ المداهمات في إطار احترام حقوق النّاس. محمد المولدي الداودي.

الإرهاب في تونس: سؤال الوطن ..سؤال المواطنة

صورة
الإرهاب في تونس: سؤال الوطن ..سؤال المواطنة

مازلت على يقين أنّ معالجة الظاهرة الإرهابيّة في تونس  لابدّ أن تمرّ  بطرح سؤال المواطنة.وأنا كذلك على يقين أنّ المعالجة الأمنية والعسكريّة لا تكفي للقضاء على هذا الفكر أو ما تمارسه الجماعات الإرهابيّة من جرائم في مواجهة الدولة. كثيرون ولدوا وعاشوا ثمّ ماتوا ولم يشعروا قطّ أنّهم أبناء لهذه الأرض وهذه الدولة ...ولابدّ من الإقرار بحقيقة ثابتة في نفوس الكثيرين وهي أنّ الدولة التونسيّة منذ الاستقلال ليست لجميع سكّانها. أسئلة ذات مضامين وجدانيّة تحدّد اختلاف الموقع والرؤية وتعيد طرح السؤال الأهمّ الذي تلكّأ السّاسة في الإجابة عنه.هل نحن مواطنون أم مجرّد سكّان لقطعة من الأرض؟ إنّه الاختلاف بين مفهوم الدولة ومفهوم الوطن. الوطن يتجاوز التعريف السياسي والقانوني والتاريخي للدولة هو حالة انتماء وجداني عميق وهو كذلك حالة من الانتماء الذهني والنفسي إنّه لحظة انصهار وجداني واختزان عاطفي لمكوّنات متداخلة يلتقي فيها التاريخي والخرافي والديني وهو الإجابة العفويّة والعاطفيّة عن سؤال تونس وشعبها. تونس الأرض والوطن ليست واحدة في نفوس أبنائها وهي عند البعض سنون القهر …