المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2016

تونس :حسابات السياسة والحكم: من يسقط أوّلا الدولة أم الشعب؟

صورة
تونس :حسابات السياسة والحكم: من يسقط أوّلا الدولة أم الشعب؟

ما رسّخته الثورة التونسيّة في الوجدان التونسي هو ثقافة الاحتجاج وأدبيّات الرّفض وتقاليد المقاومة الشعبيّة وأشكال المطالبة بالحقوق. ولعلّ تجدّد الاحتجاجات في الجهات الداخليّة وتنوّع أشكالها كالإضرابات العامّة في أغلب معتمديّات القصرين أو الاعتصامات بالولاية أو مقرّات المعتمديّات يؤكّد أن جذوة الوجدان الثوري ما تزال متّقدة وأن استحضار الهمّ الاجتماعي الممزوج بمشاعر التهميش والإقصاء لا يزال معبّرا عن عجز الحكومات المتعاقبة بعد الثورة على فهم منطلقات الثورة ومطالبها بل إنّ النخب السياسيّة التي استعارت من النظام السّابق أشكال المعالجة الاقتصاديّة والأمنيّة للمطالب والاحتجاجات وحافظت على نفس الرؤى والسياسات التنمويّة التي خطّها سياسيو دولة الاستقلال في بداية الستينات لا تزال مصدومة من حالة الاستفاقة المفاجئة لفعل احتجاجي مخبوء. لا تزال المناطق الداخليّة محضنا مناسبا للفعل الاحتجاجي ومقدّماته الثوريّة ممّا أسقط حسابات كلّ السياسيين العائدين من منافذ الصّراع الأيديولوجي أو من منافذ الخطاب الإعلامي المدعوم من لوبيّات السياسة والمال. لقد …

القصرين: الكتابة على جسد الحريق

صورة
القصرين: الكتابة على جسد الحريق

سأكون جهويّا بنفس القدر الذي أكون به وطنيّا. وسأعلن أنّ الانتماء إلى ولاية القصرين فخر يسعى النّاس في طلبه وكثير منهم لا يدركه. سنقول في هذه اللّحظات ما يجب قوله ونحن قريب من لفح الحريق وفوهة بركان بدأت أركانه تهتزّ من شدّة الغليان والاحتقان .وسنستعير من أهلنا في هذه الولاية المظلومة شجاعة الخطاب والموقف. سنقول بكلّ فخر .نعم.نحن في  أرض الثورات ونحن سكّانها وإن تآمر المتآمرون..قد لا نحسن حصادها ولكنّنا حتما نحسن إشعالها. في هذه الأّيام التي اشتدّ فيها سكون عاصفة مجنونة قادمة نحتاج إلى شجاعة الصّادقين. نذر العاصفة ما تزال ملامحها في سماء ولاية القصرين والمعتصمون في كلّ معتمديّاتها حتما سيكونون بداية الحريق.في كلّ خطو تقطعه في أرض ولاية القصرين تسمع شهادة التفقير والتهميش والحقرة وتعلم يقينا أنّ حرمان هذه الولاية كان سياسة خطّها السياسيّون في مكاتبهم زمن الاستقلال.عاصمة البايات لم تغفر لأحفاد على بن غذاهم تجرّأه على الحكّام وانتصاره للمظلومين. في الستينات قرى صغيرة أصابتها معجزات الحكم وحوّلتها إلى ولايات ..في ذلك الزّمان والمكان تحدّث السّاسة المنتشون بالحكم و…

اعتصام المعطلين عن العمل بسبيبة

صورة

المعتصمون في مقرّ معتمديّة سبيبة

صورة
المعتصمون في مقرّ معتمديّة سبيبة: التشغيل مسؤوليّة الدولة ولابدّ من تمييز المناطق الداخليّة إيجابيّا.


امتدّت حركة الاحتجاجات بولاية القصرين لتشمل كلّ معتمديّاتها وتعدّدت أشكالها المعبّرة عن شعور قويّ بالغضب والإحباط ..معتمديّة سبيبة كانت إحدى معتمديّات ولاية القصرين التي اجتاحتها موجة الاحتجاجات وانتهت بدخول مجموعة من أصحاب الشهادات العليا المعطّلين عن العمل في اعتصام مفتوح بمقرّ المعتمديّة منذ يوم 20 جانفي 2016 . معتمديّة سبيبة ككلّ معتمديّات ولاية القصرين صورة عن واقع الحرمان والتهميش الذي أصاب الولاية منذ بداية الستينات وهي جزء من خارطة مظلومة ومنسيّة بسبب الخيارات الاقتصاديّة والتنمويّة حيث تتجاوز نسبة الفقر فيها 28 بالمائة أمّا نسبة البطالة فتفوق 38 بالمائة ويتجاوز المعطّلون عن العمل من أصحاب الشّهادات العليا 1500 معطّلا. في مدخل المعتمديّة لافتة كبيرة تعلم الزّائر عمّن بداخل المعتمديّة وهم المعتصمون ..أمّا جدران البهو فمليئة بالشعارات التي اجتمعت فيها مشاعر الغضب والمطالب ...وفي داخل قاعة الاعتصام مجموعة من الشباب المعطّل عن العمل من أصحاب الشّهادات العليا الذين تجاوزوا اليوم التّا…