الثلاثاء، 21 يناير، 2014

أنا الجاني؟


  • أنا الجاني؟

    الانتظار الأخير في محطّة سائره
    حقيبتك التي لم تودّعك منذ سنين
    تعيد إليك ابتسامتك الساذجه
    وتلهو مع الآخرين ..لعبة الانتظار
    الصمت الذائب فوق الجرح
    يرسم مسارات الرحلة
    ويكتب عناوين الأسفار
    السائرون في النوايا...
    العابثون بمسار الغيم والريح
    يفتحون نوافذ الفجر ..ويكتبون بسملة الرحيل.
    .....
    الجسد المطعون يحصي جراحه
    ويعلن ..بعد حين ..سبب الوفاة
    الشهود يقتحمون مسالك اليقين
    ويقولون : هذا هو القاتل والمقتول
    تترنّح الساعة الحائطيّة من على أعلى الجدار
    قريبا من شعار المحكمة
    ويتثاءب ..الرئيس ..بعيدا عن شهوة الانتظار
    ثمّ يلتقط أنفاس الشهادة والشهود
    " هذا هو القاتل والمقتول "
    ثمّ يسأل : من الجاني ؟
    ....
    الدم السائل كالحبر يكتب شهادة الوفاة
    في صفحة بيضاء من تراب
    والدخان المتصاعد من جثث الموتى ..يرسم شكل الطغاة
    هذا هو الجاني
    وأنت ..أيّها المبعوث من حبر الكتابة
    أنت القاتل والمقتول.
    الزفير الأخير ..يفتح جرح السؤال
    ويتلو أسماء الشهود
    ثمّ يقرأ الفاتحة
    ويعلو من بعيد ...نداء الغياب
    " رفعت الجلسة "
    ....

    محمد المولدي الداودي