المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2010

تضاؤل

صورة
تضاؤل

تضاءلت ..مثل الجزيرة
ومدّني جزر
ومدّ الجزيرة ..غدر
وصرت الشراع
..
رحلتي في دمي
ودمي في يدي ..لافته
"رحيلا..إذا ما تصير الدّماء بضاعه"
رحيل في ظلمة من أصيل
رحيل في دمعتي
في فتنة من قذاره
تضاءلت ..مثل الجزيرة
وغربتي أنّني عربيّ
أغادر اتجاه السنين
وحرفي يئنّ ..إذا ما تراءى اليسار
وحرفي اليقين
لفظ فمي ...اندفاع دمي
معادلتي ..إذا صار وجهي وجوها
أصير القفا
وإن صيّروني "هم" صرخت "أنا"
تضاءلت مثل الجزيرة
فلا تسأليني امتداد الفراغ
ولا تسأليني رضاء الجياع
فإنّني أحمل وجهي
ووجهي لساني
فلا تسأليني القناع
فإنّني أخشى المرايا
وأشهى لباسي العراء
***
تضاءلت مثل الجزيرة
فغادرتك ...يا جزيرة
غادرت عجزي
وجمّعت اسمي ...من رمال الخليج
وناديت
"إني انبعاث القتيل
وانّي احتراق الأسى
ولست ..امتزاج المزيج"
تضاءلت مثل الجزيرة
تعاظمت مثل العراق
وهاماتي ..فوق الخليج..عراق
تعاليت في رحلتي ..في المدى
وهذا الخليج تلاشى
وموج الجزيرة يغرق
ويمتدّ في صخب لا أراه
صهيل العصور
فتى يستغيث القبور

متاهة المعنى وضياع الكلمات

صورة
متاهة المعنى وضياع الكلمات

- الآن نفتح أبواب الصمت , ونفكّ أسر الكلمات, الآن نعيد تشغيل الذاكرة ثمّ تطهيرها من ركام الزيف والزائفين.
- أغرب منك كلماتك, كم كنت تغرق في الهذيان , هل كنت تدرك بأنّك صرت ذكرى يستنكرها الكلّ , يتبرؤون منك , كأنّك الوباء يلاحقهم فيهربون...عد إلى صمتك , هوايتك القديمة ودع الآخرين لضجيج الحياة الصّاخبة.
أفزعته كلماتي فأدار عينيه نحوي يتأمّل وجهي ..وأخذ يتعرّف ملامحي لعلّه يجد بعض المزاح في تراسيمه ..ولكنّه ازداد يقينا من أنّ الوجه أقسى من الصوت المبحوح الذّي ينبعث من حنجرة أتعبها التدخين وزيف الكلمات.
- كأنّي لا أعرفك ..كأنّك هم ..الآخرون, استعرت صوتهم ..تعابيرهم , وحتّى ملامح الوجه المغرقة في اليقينيّة والاستعلاء..لقد بدأت أشعر برائحة النتن ..نتن الأشياء المصطنعة.
لا شيء مصطنع غير الّذي حاصرت به نفسك ..أوهامك سيّدي.
- ما أشدّ خيانتك.. أحلامنا الّتي عشنا لها من دمنا نمت ..من كلّ هذا العمر ..من صراخنا الّذي اخترق أفاق النّائمين فأزعجهم ..فحاصرونا ..ولكنّنا كنّا اليقظة فأيقظناهم..كلّ أحلامنا صارت يقينا ..الأرض تشهد بذلك والسّماء ..أيّها اللّصّ الخائن ..صمتك الّذي دام …